مقالات يجب قرائتها

من خلق الله؟

Advertisements

 

من خلق الله؟
من خلق الله؟

مين خلق الله ؟!

من خلق الله؟

سؤال مرعب، ممكن يتسبب في زعزعة إيمان أي شخص، بل إنه تسبب في إلحاد ناس كتير جدًا.

ولأننا بنخشى الله، أول ما السؤال دا هيجي في عقلنا تلقائيًا هنستغفر ونبعد الموضوع عن دماغنا من غير ما نبحث عن إجابة، متحججين إننا لو تعمقنا في حاجات زي دي يأما هنتجنن أو هنكفُر ونلحد.

 

ولكن عزيزي القارئ الاعتقاد دا خاطئ، ربنا خلق لك عقل علشان تفكر بيه وتبحث عن إجابة لأي سؤال يخطر على بالك، والمؤمن اللي فاهم وعارف هو بيعبد ربنا ليه، أفضل كتير من اللي بيعبد ربنا لأنه فقط اتولد لقى أبوه وأمه بيعبدوه، ولذلك السؤال دا مش حرام، ولا غلط، وله إجابة هتعرفها النهاردا من خلال المقال دا، علشان لما ابنك يسألك مين خلق ربنا تعرف ترد عليه بالمنطق والولد يكبر فاهم وواعي.

 

فتح مخك معايا، ركز، تعمق في المقال، روق نفسك كدا من كل حاجة، وتعالى نتسحل مع بعض.

 

دكتور (مصطفى محمود) لما فكر في السؤال دا، رده كان قوي جدًا، وتعمقه في المسألة كان أقوى، وقال إن السؤال دا أصلًا فيه مغالطة منطقية!

ومعنى مغالطة منطقية إن السؤال دا صياغته أصلًا غلط، يعني مثلًا لو أنا سألتك مين خلقك وخلق الكون هترد عليا تلقائيًا وتقول لي ربنا، إذًا إنتَ معترف إن ربنا خالق، وبما إنه خالق فمش من المنطقي تقول لي مين خلق الخالق، لأنك بكدا هتعتبره مخلوق، وبكدا هتبقى بتناقض نفسك، ازاي ربنا هيبقى خالق ومخلوق في نفس الوقت!!

 

ولنفترض إننا دخلنا جدال طويل واتفقنا مع بعض في النهاية إن فيه إله خلق ربنا، ما إنتَ برضه تلقائيًا هتسأل مين خلق الإله دا؟؟ هرد عليك وأقول لك إله أكبر، هتسأل مين خلق الإله الأكبر؟! وبكدا هندخل دايرة غير منغلقة ومستحيل تلاقي فيها إجابة.

 

ودا بالظبط شبيه بالأرقام، علماء الرياضة مثلًا لحد وقتنا هذا مش عارفين يحددوا أكبر رقم، لأن مفيش ما يسمى بأكبر رقم، لأن ببساطة ممكن أقول لك الترليون هو أكبر رقم، هترد تقول لي لا ترليون وواحد، هقول لك الديشليار أكبر، هتقول لي ديشليار وواحد، وهكذا، هنفضل نلف ورا بعض من غير ما نلاقي إجابة.

 

أما شيخنا الجليل الشيخ (الشعراوي) لما اتسأل السؤال دا جاوب إجابة في منتهى العبقرية، قال إن الفعل معناه حدث، والحدث لازم يكون مرتبط بزمان ومكان!

يعني مثلًا لو قولت “سفينة صُنِعَت”، كدا عندنا حدث، واللي هو صنع السفينة، والحدث دا طبقًا للجملة كان في الماضي، لإننا ربطنا صنع السفينة بالماضي، ودا ارتباط بالزمن، ووفقًا لنظرية النسبية لـ(أينشتاين) إن البعد بينقسم لـ4 أبعاد، 3 مكان وواحد زمان.

 

ولكن لو جينا نطبق الكلام دا على ربنا، هنقول “ربنا اتخلق”، ودي جملة برضه غير منطقية، لأني هنا ربطت خلق ربنا بالماضي، والطبيعي إن ربنا مش هيرتبط بالبعد بتاعنا اللي هو الزمن، لأن ربنا هو اللي خلق الزمن، فمينفعش اخليه يتأثر بشيء هو اللي خالقه.

 

ببساطة لو شخص بنى بيت خشب صغير لعصفور، البيت دا له قوانين معينة، حجم ومساحة وأكل وشرب في مكان معين، الشخص اللي صنعه مش مضطر إنه يعيش فيه، ولا مضطر إنه يطبق قوانين البيت الخشب دي على نفسه، لأن هو اللي صانعها، لكنها بتُطبق على العصفور.

 

ببساطة عزيزي القارئ السؤال دا مش صحيح، ومالوش إجابة، لأنه أصلًا مالوش وجود، لأن الله -سبحانه وتعالى- خالق الكون، مافيش حد خلقه، لأننا لو اعتقدنا ولو لنسبة بسيطة إن فيه خالق للخالق، بكدا هندخل دايرة ملهاش مخرج، وبرضه مش هتوصل لخالق الخالق، لأن عقلك عمره ما هيقتنع إن الخالق إله واحد، هتفضل معتقد ومتيقن إن فيه عدد لا نهائي من الآلهة، عدد مش هتقدر تحدده، لأنه أكبر من كل الأرقام، ومش منطقي يكون فيه عدد الآلهة دي كلها، واحنا بالقلة دي.

(اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ) سورة البقرة.

 

قال الله تعالى:

(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)) سورة الإخلاص.

 

دي ردود اتنين علماء كبار بخصوص الموضوع، وأعتقد إن ردودهم قوية جدًا ووصلت المعنى بصورة مبسطة، وبكدا تقدر بكل سهولة تجاوب أي شخص يسألك “مين خلق ربنا؟!”، وتكون واثق جدًا من إجابتك.

 

واتمنى يحقق نسبة قراءة كبيرة.

 

بكدا يبقى مقال النهاردا خلص، يا ريت لو شايف إفادة تتفاعل مع المقال وتشيره علشان غيرك يستفيد.

شاهد أيضا 👇

ألاسلام هو دين الله الخاتم

المصادر:

الدكتور مصطفى محمود.

الشيخ الشعراوي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى